عسل المانوكا

عسل المانوكا يتم انتاجه في نيوزيلندا من قبل النحل الذي يلقح شجيرة مانوكا الأصلية.

يستخدم عسل مانوكا منذ العصور القديمة لعلاج حالات متعددة. لم يكن حتى أواخر القرن التاسع عشر حيث اكتشف الباحثون أن العسل لديه صفات مضادة للجراثيم الطبيعية.

عسل المانوكا يحمي من الأضرار التي تسببها البكتيريا. كما أنه يعزز إنتاج الخلايا الخاصة التي يمكن إصلاح الأنسجة التي تضررت من العدوى.عسل المانوكا له تأثير مضاد للالتهابات يمكن أن يخفف الألم والالتهابات بسرعة.

كما اكتشف الباحثون بأنه علاج لجرثومة المعدة ولأمراض الجهاز الهضمي كقرحة المعدة، القولون، والحموضة.

فوائد عسل المانوكا

  • الاضطرابات الهضمية
  • الحموضة
  • جرثومة المعدة (هيليكوباكتر بيلوري) Helicobacter Pylori
  • التهاب المريء القلسي GERD
  • حرقان الصدر
  • أمراض القولون العصبي
  • قرحة المعدة والأثنى عشر
  • كما لوحظ أن عسل المانوكا له تانيرات مهدئة لـ: ألام الحلق - أعراض البرد - السعال - التهابات التجويف الداخلي أعراض الزكام حمى القروح.

“المثلث الذهبي”

ينتج أفضل عسل مانوكا في العالم.



مناحل

أورافودز ORAFOODS

نيوزيلندا

عسل المانوكا

معجزة الشفاء


شركة معجزة الشفاء للتجارة العامة هي الموزع الوحيد المعتمد في الشرق الأوسط


أجود أنواع عسل المانوكا

النيوزيلندا

معتمد من UMF

عسل المانوكا

نظام درجات

UMF™

تستند تصنيفات UMF إلى علامات طبيعية محددة تتميز بعسل مانوكا ، مثل اللبتوسبيرين والميثيل جليوكسال. تتوافق تصنيفات UMF مع فاعلية خصائص NPA المرغوبة للعسل. عادةً ما يُسمى العسل بـ NPA ما بين 5 و 9.9 UMF 5+ ، والعسل مع NPA يتراوح بين 10.0 و 14.9 تم تصنيف UMF 10+ وما إلى ذلك.

MGO®

MGO هو methylglyoxal ، يشار إليه أحيانًا باسم MG. وهي إحدى أهم المواد الفعالة الموجودة في عسل المانوكا. ويُعبر الرقم المكتوب بجوار MgO على عدد الملليجرامات الموجودة مِن المادة الفعالة في كُل كيلوجرام مِن العسل. أي أن 500 MGO تعني أنه يوجد خمسمائة ملليجرام من المادة في كل كيلوجرام مِن العسل.

UMF™ MGO®
UMF 5+ MGO 83
UMF 10+ MGO 263
UMF 15+ MGO 514
UMF 20+ MGO 829
UMF 25+ MGO 1200

نقدم الأفضل في كل وقت

حبوب لقاح عسل مانوكا تحت المجهر في مختبر معجزة الشفاء

طريقه تحديد ومعرفه المصدر النباتي (الزهري) والجغرافي للعسل :

  • كل نوع من انواع العسل يتميز بصفات فيزيائية خاصة يعرفه النحالون وذواقو العسل فقط مثل لون العسل، طعمه، نكهته وريحته التي تنتقل للعسل من الزهرة. فمثلا رائحة عسل السدر يذكرك بنفس الرائحة التي تفوح من شجرة زهرة السدر في موسم السدر خلال شهر اكتوبر ونوفمبر (علما بأن العسل المعرَض للتسخين العالي يفقد رائحة ونكهة العسل)
  • كل نوع من انواع العسل يتميز بلون خاص من الشفاف الى الابيض والاصفر والاحمر والبني والداكن والاسود حسب الزهرة والنحالون يميزونها بسهوله ولقياس لون العسل هناك جهاز خاص يسمى قياس pfund
  • كل نوع من أنواع العسل له رقم التوصيل الكهربائي الخاص به حيث يتم التعرف عليه بجهاز خاص في المختبر.
  • الطريقة الاهم التي يُعتمد عليها عالمياً في تحديد زهرة العسل والموقع الجغرافي للعسل هي بتحديد نوع وشكل وعدد حبوب اللقاح في العسل بواسطة المجهر ومطابقته مع حبوب لقاح الأزهار حول العالم من خلال أطلس حبوب اللقاح. فهي كالبصمة الخاصة بكل عسل بشكل دقيق.

توضيح لبعض النقاط الضرورية

  • حبوب اللقاح تلتصق بأرجل النحل عند ترددها على انواع متعددة من الازهار وبذلك تنتقل معها للعسل من الزهره. فمثلا شكل حبوب اللقاح لزهرة السدر اليمني تختلف عن شكل حبوب اللقاح لزهرة السدر الباكستاني او غيره.
  • لا يمكن اضافة حبوب اللقاح لزهرة اخرى او منطقة اخرى الى العسل لتغيير مصدر العسل لأن شكل وحجم حبيبة اللقاح المضاف الى العسل من قبل النحل يتم بعد عدة تغيرات ومعالجات واضافات كيمائية يقوم بها النحل وبالتالي تختلف تماما عن اللقاح المضاف من الانسان ويظهر ذلك بشكل واضح في المجهر.
  • كل قطرة من العسل تحتوي على نسب عالية جداً من حبوب اللقاح أقلها (10,000) عشرة الاف ذرة لقاح وقد تصل الى 100,000 حبة لقاح وكلما كانت نسبتها اعلى كانت افيد لصحة الانسان.
  • يمكن للمستهلك ان يلاحظ حبوب اللقاح في العسل إمّا على سطح العسل الغير مصفّى او في داخل عبوة العسل على شكل شوائب وترسبات.
  • تعمل الشركات التجارية على عملية تنظيف وفلترة العسل من حبوب اللقاح لأن وجود حبوب اللقاح في العسل يساعد على سرعة تبلور العسل (تجمد العسل) كما ان هذه العمليه تجعل منتجهم براق، جميل، مرغوب وجذاب للمستهلك ولكن يُعتبر هذا النوع من العسل قليل الفائدة لصحة الانسان..
  • العسل الامريكي خالي تماما من حبوب اللقاح لان القانون الامريكي لمواصفات جودة العسل يعتبر حبوب اللقاح عنصر دخيل على العسل ويجب تصفيته.
  • العسل الاوروبي يحتوي على حبوب اللقاح لأن القانون الاوروبي لمواصفات جودة العسل يمنع تصفية العسل من حبوب اللقاح تماماً، كما تجد أن العسل عند النحالين يحتوي على كميات عاليه جداً من حبوب اللقاح وبالتالي العسل يتبلورعندهم بسرعة ولكنه يحتفظ بفوائد العسل الصحية المفيدة للانسان.
  • يوجد في عبوة العسل الواحدة بل في القطرة الواحدة للعسل مئات الانواع من حبوب اللقاح، ولكن يطلق على العسل الاسم الزهري بناءً على أعلى نسبه حبوب اللقاح، كأن نطلق على عسل اسم "عسل البرسيم" يعني ان نسبة حبوب لقاح زهرة البرسيم لها اعلى نسبة بين لقاحات باقي الازهار.

من الخواص الفيزيائية لعسل المانوكا

يميل عسل المانوكا الى اللون الداكن وهو ذو قوام اقرب ما يكون للكريمي منه للسائل ويختلف لونة بحسب تركيز المضادات البكتيرية فيه وايضا بحسب جني محصول العسل وعمره

وهو عسل حساس للضوء لذا يتم تعبئته في عبوات معتمة . وهو يحمل رائحة زهرية وطعم زهري قوي وطعمه يشبه الدواء أكثر من العسل

قياس لون عسل المانوكا حسب قياس (Pfund) الخاص بتحديد لون العسل

كيف تفحص العسل في البيت؟

  • انظر بدقه فاحصة للعسل لان العسل الطبيعي يحتوي على شوائب سواء على السطح او داخل عبوة العسل بينما الغير طبيعي يكون شفاف جداً مثل الزجاج بحيث لاتحجب الرؤيه من وراء العبوة.
  • شم العسل فإن للعسل رائحة قد تكون نفاذة او ضعيفة وهي رائحة الزهور والحقول التي انتج منها العسل بواسطة النحل بينما العسل الغير طبيعي او الغير المفيد فليس له رائحة البتة.
  • ذق العسل فالعسل الطبيعي له نكهة وهي نكهة الزهور والنباتات بينما العسل الغير طبيعي فهو مجرد حلاوه يعني حلو مثل شيرة السكر بدون اي طعم خاص.
  • تناول العسل فإن كان طبيعياً فإنه يريح معدتك ولا تشعر بأي ازعاج في المعدة ولكن إن كان العسل غير طبيعي فستشعر بحرقان في المعدة لاتزول الا بشرب المياه عدة مرات طوال اليوم.

كيف تأكل العسل؟

2

ملعقة طعام
يومياً

أستوديو عسل المانوكا