,

عسل الأمراء السدر اليمني الحضرمي 500جم

المخزون:

متوفر


عسل الامراء اليمني الحضرمي
إنه العسل الأشقر المستخلص من أشجار السدر والشوكيات المنتشرة في وديان حضرموت باليمن
هو من أكثر أنواع العسل تميزاً بالعالم في خصائصه العلاجية نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مقارنة بباقي أنواع العسل و التوصيل الكهربي له أعلي حيث يصل ألي 0.8 وحدة وهذا دليل علي وجود المعادن به بشكل كبير كذلك الرقم الهيدروجيني له أعلي من باقي الاعسال ويقترب من حالة التعادل،
وفوائده:
• تقوية الجهاز العصبي ، مفيد جدا للأرق والصداع النصفي
• مهدئ القولون العصبي و يطرد الغازات
• يخفف الحموضة والقرحة من الاثني عشر و المعده، مفيد للربو و الحساسية والتهاب المفاصل.
• يساعد في التئام الجروح والحروق السطحية .
• مغذي لمرضى فقر الدم ويقوي القلب.
• مفيد للحوامل ومغذ لهم وللجنين وساعد في نموه.
• ويستخدم في القضاء على العديد من الأمراض: ينشط الجهاز المناعي و مفيد للامراض المعدية للصدر والمعدة
• لتنشيط الاجهزة الانجابية ومقوي جنسي ولتقوية العظام

27.500 د.ك

متوفر

ما هو عسل السدر اليمني الحضرمي؟
إنه العسل الأشقر المستخلص من أشجار السدر والشوكيات والذي لم يتعرض لأي معالجات حرارية أو غيرها لنضمن المحافظة على خواصه الطبيعية.

من أين يأتي؟
من وديان اليمن أرض الحضارة والعراقة وبلاد العسل من قرون يقدم خلاصة منتجاته الطبيعية.

خاصّةً في مناطق حضرموت وتعز وشبوة لذا فعسل السدر اليمني من أجود أنواع عسل السدر.
يُعدّ عسل السدر اليمنيّ الحضرمي من أغلى أنواع العسل في العالم، ويتميّز بشكلٍ خاصّ بأنّه من أجود أنواع عسل السدر، وذلك بسبب مناخ اليمن وبيئته التي تعدّ مكانًا مثالياً لصنع العسل
منذ العصور القديمة، تم استخدام العسل كطعام ودواء. فمحتويات العسل خاصة عسل السدر اليمني عالية جدًا في المركبات النباتية المفيدة وتوفر العديد من الفوائد الصحية. يعتبر العسل صحيًا بشكل خاص عند استخدامه بدلاً من السكر الابيض، والذي يحتوي على 100٪ من السعرات الحرارية الخالية من العناصر الغذائية الهامة.
وتتجلى قيمة عسل االامراء (عسل السدر اليمني الحضرمي) الغذائية في فوائده الصحية المتعددة وهي كالتالي:
1- ينشط الدورة الدموية ويُنظم ضغط الدم وينظم مستويات الدهون بالدم مما يقوّي القلب وعضلاته
2- يمنّع حموضة المعدّة الزائدّة ويوصف لمشاكل الكبد بأخذ ملعقة منه على الريق يوميّاً.
3-يساهم في مكافحة الالتهاب وتسكين الألم لما يحتوي من مركبات تساعد على مكافحة الالتهاب، وتسكين الألم، وخفض الحرارة، اكتسبها من المواد الكيميائية النباتية والتي تُسمّى بالفيتوكيميكال
4-غني بفيتامين ج الذي يحافظ على صحة اللثة و ينشط افراز الكولاجين يساعد في شفاء ألم المفاصل ُويسرّع من شفاء الكسورو يساعد في ايقاف النزيف ويُسرع التئام الجروح والحروق
5-يساعد في علاج مشاكل الجهاز العصبيّ. يساعد في شفاء من سلس البول عند كبار السنّ
6-يُستخدم كغذاء للكبار والصغار حيث إنّه سهل الهضم ويزيد نسبة الهيموجلوبين في الدم لأنه يحتوي على فيتامينات ب المركب بنسبة عالية بالإضافة لأنه يحتوي على الحديد والبوتاسيوم والكروم والكالسيوم والزنك والنحاس والكروم وغيرها من المعادن الهامة للصحة.
7-يحتوي على الكاروتين الذي يساعد في علاج مشاكل جفاف العين ويحتوي على مضادات للميكروبات تحمي القرنيّة، والجفون وتمنع تقرحهما
8-يُعطى للمرأة الحامل لتحميّة الطلّق خلال الولادة
9-كونه مضاد للميكروبات يساعد في علاج إسهال الأطفال، من البكتيريا التي تنتقل عبر الأطعمة ومرض الدوسنتاريا، ومكافحة البكتيريا المقاومة للعلاجات الدوائية، وبكتيريا التهابات المعدة والقولون ويحمي ويساعد في الشفاء من عدوى الجهاز التنفسي والبولي
10-يحتوي على مضادات قوية للأكسدة مثل الفينولات التي تحمي خلايا الجهاز المناعي بالجسم من التأكسد والهلاك وتنشط تخليق خلايا الدم البيضاء فهي خط الدفاع الفوري في الجسم ضد الميكروبات والاجسام الغريبة الضارة به
11-يُقلل من تبوّل الاطفال اللاإراديّ ليلا بتناول ملعقة على الريق يومياً.
12-يُهدئ مشاكل الجهاز العصبيّ ويُفيد حالات الأرق وقلّة النوم بمزجه مع الحليب.
13-يُعوّض الجسم عن السكريات التي يستهلكها الجسم بسبب الجهد الذهنيّ والجسماني ويمّد الجسم بالطاقّة خاصّة للاعبي الرياضة..
14-يقّي الجسم من الكثير من الأمراض كونه يحتوّي على مضادات قوية للأكسدة تحمي من السرطان و يمنع انتشاره بالجسم ويؤخر وهن الشيخوخة
15-يعزز الصحة الإنجابية في الجنسين فهو ينشط هرمونات الأجهزة التناسلية ويزيد الاخصاب ويساعد في تحسين مشاكل العلاقة الحميمه
16-يحتوي على مواد طبيعية مضادة للالتهاب تخفض مادة البروستاجلاندين ,لذلك يُخفف الروماتيزم وأي ألم بالمفاصل وخاصة عسل السدر الجبلّي ساخن.

ما هو عسل السدر؟
هو العسل الذي ينتجه النحل بتغذيته على رحيق أشجار السدر المعروفة بالنبق، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم، وهي من الأشجار المعمرة.

جديد معجزة الشفاء – عسل طبيعي خام
من الخلية الى العبوة

غير مسخن – غير معالج – غير مصفى

خواص ومميزات عسل الأمراء الطبيعي (عسل السدر اليمني)
هو من أكثر أنواع العسل تميزاً بالعالم في خصائصه العلاجية ويستخدم في القضاء على العديد من الأمراض نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مقارنة بباقي أنواع العسل وذلك لأن التوصيل الكهربي له أعلي حيث يصل ألي 0.8 وحدة وهذا دليل علي وجود المعادن به بشكل كبير كذلك الرقم الهيدروجيني له أعلي من باقي الاعسال ويقترب من حالة التعادل، وعسل السدر هو العسل الناتج من رحيق أزهار شجر السدر.

ويتميز عسل السدر الخام بأنه بدون متبقيات مضادات حيوية أو مبيدات حشرية وله محتوى انزيمي مرتفع والتي يتم الحفاظ عليها عند المعالجة له وهو عسل له نكهة ورائحة مميزة وخصائص علاجية لا حصر لها

أظهرت بعض الأبحاث التي أجريت في مصر وجود نسبة عالية من مضادات الأكسدة في عسل السدر مقارنة بأنواع العسل الأخرى. وتوجد أشجار السدر في مصر في سينا ​​ومناطق أخرى ، وعندما زار مديرنا العام وادي جبل الطور في سينا ​​، تلقى عسل السدر كهدية من النحالين هناك.

حسب الفحوصات التي أجراها فني المختبر ذبيح الله احمد رضا الذي يعمل في مختبر قسم مراقبة الجودة بشركة معجزة الشفاء بالكويت اكتشف ان عسل السدر لا يتغير عند تعرضه للحرارة سواء كانت منخفضة أو متوسطة أو عالية وحتى عند درجة حرارة 80 درجة مئوية. باستثناء ذلك الشيء الصغير الذي لا يكاد يذكر من حيث السكريات المتنوعة التي يحتويها أو الإنزيمات التي يفوق معدل تغيرها في أنواع العسل الأخرى بسرعة كبيرة حتى عند تعرضها لدرجات حرارة منخفضه عن ما يتغير في انزيمات عسل السدر

وكذك مركب هيدروكسي ميثيل فيرفورال الذي مؤشر على غش العسل بمزجه مع شراب مصنوع من الجلوكوز والفركتوز) ،وجد انه لم يرتفع في عسل السدر إلا درجتين أو ثلاث درجات ، بينما ارتفع في أنواع العسل الأخرى ووصل إلى أعلى. من 30 وحتى 50 درجة (جزء في المليون) عند درجة حرارة 70-80 درجة مئوية خلال نصف ساعة.

كما تم فحص عينة من عسل السدر القديم المخزن في زجاج محكم الغلق لمدة 10 سنوات في نفس المعمل ، ولم تظهر أي تغيرات في التركيب الكيميائي ، ومواصفات الجودة ولم ترتفع نسبة هيدروكسي ميثيل فيرفورال HMF

عندما سأل مدير الشركة والمؤسس مدير وفني معمل الجودة بالكويت عن خبراته وملاحظاته خلال السنوات الماضية حول أنواع العسل التي تدخل البلاد ، أخبرنا أنه وجد هذا النوع ( عسل السدر اليمني) ) هو أجود أنواع العسل ومطابق تمامًا للمعايير والمواصفات المطلوبة.

تم إجراء العديد من الفحوصات المختبرية على عسل السدر في معهد الكويت للأبحاث العلمية (مؤسسة بحثية حكومية ذات إمكانات عالية وأجهزة عالية التقنية) حيث تم التأكد من جودة عسل السدر.

في دراسة حديثة للباحث الدكتور أمان أحمد محمد زبير من جامعة “يو سي إس آي” في كوالالمبور بماليزيا أشرف عليها الدكتور باتريك أوكيشاكوا ، أثبتت فعالية عسل السدر في علاج الالتهابات وتقليل الحمى المفرطة واستقرار نشاط خلايا الجسم وتحمي من العدوى وتسكن الآلام

أظهرت الدراسة التي أجريت على (الفئران) أن التأثير الدوائي لعسل السدر أعلى من الأسبرين والإندوميتاسين (مضاد للالتهاب ومسكن للألم).

لا تزال الأبحاث جارية لتحديد الآلية الدوائية لعسل السدر ومدى فعاليته في علاج الأمراض الأخرى ، وتعد الدراسة أول وثيقة علمية تنشر دوليًا. ونشرت الدراسة في مجلة (الأكاديمية العالمية للعلوم الطبية والهندسة .والتكنولوجيا) والمحكمة العليا

. كما تمت مناقشة البحث في مؤتمر عقد في فرنسا – باريس أغسطس 2011 ، وبريطانيا – لندن ديسمبر 2011.و جدير بالذكر أن الباحثة طالبة من اليمن تدرس علم الوراثة الطبية والتكنولوجيا الحيوية في ماليزيا.

وهي عضو في الجمعية الأمريكية لعلم الأدوية والعلاجات ، وعضو في الجمعية الصيدلانية البريطانية.

 

رغم هذه الحقائق الواضحة ، لا تزال أشجار السدر محاطة بالكثير من الغموض في الثقافة العربية ، ويقال إن عسل السدر يستخدم في السحر والشعوذة إلى جانب استخدامات علاجية أخرى. قبل مئات السنين كان يقدم عسل السدر كهدية للملوك والأمراء للتعبير عن التقدير والولاء. و في ثقافات أخرى وجدنا أن الهنود القدامى استخدموا عسل السدر لحل مشاكل العيون والرؤية الواضحة. و في الثقافة الغربية ، تعتبر أشجار السدر مقدسة بين المسيحيين.

وقد كشف إتحاد النحالين العرب خلال مؤتمره الدولي السادس، عن بحث أجري في كلية الطب ـ جامعة عدن بهدف دراسة تأثير أربعة من أنواع العسل اليمن هي، السدر، السمر، القصاص، والمراعي لعلاج خراجات في الثدي والألوية.

لقد أشارت النتائج إلى وجود فروق إحصائية حيوية (0.01) بين تأثير أنواع العسل المستخدمة في فترة التضميد حتى الشفاء الكامل، فكانت الفترة أقصر عند استخدام عسل السدر حيث بلغ متوسط فترة العلاج ٨ أيام، تلاه عسل السمر وبلغ متوسط فترة العلاج ٩٫٧٥ يوماً، في حين بلغت فترة العلاج بعسل القصاص ١٠٫٥ يوماً. أما فترة العلاج بعسل المراعي فكانت الأطول، حيث كانت ١٣٫٢٥ يوماً. وبينت النتائج عدم وجود فروق إحصائية معنوية في فترة العلاج عند استخدام أنواع العسل: السدر، السمر، والقصاص في معالجة خراجات الثدي وكانت فترة التضميد حتى الشفاء الكامل ٣٣٫ ٨٫ ٣٣٫ ٩٫ ٠٠٫ ١١ يوماً على التوالي.

كما كشف إتحاد النحالين العرب خلال مؤتمره الدولي السادس، عن بحث آخر أجراه قسم وقاية النباتات بكلية الزراعة – جامعة صنعاء بهدف معرفة تأثير ستة أنواع من العسل اليمني وهي، سلم، سدر وصابي، سدر دوعني، زهور، مراعي دوعني، وسمر وآخر تجاري استرالي بخمسة تركيزات (٫٥٪، ١٪، ٥٪، ١٠٪، ٢٠٪ ) ضد النمو البكتيري لكل من البكتيريا Salmonella, Escherichia coli, Staphylococcus aureus, Pseudomonas, aurogenosa, Proteus وأشارت النتائج إلى أن عسل سلم، زهور، ومراعي دوعني كانت الأفضل تأثيراً على البكتيريا المختبرة، ويأتي عسل سدر وصابي في المرتبة الثانية من حيث التأثير المضاد للبكتيريا المختارة. بينما جاء عسل سدر دوعني وعسل السلم في المرتبة الثالثة. وأظهر العسل التجاري تشجيعاً لنمو البكتيريا. أوضحت النتائج إلى أن أفضل التركيزات تأثيراً على نمو البكتيريا المختبرة لجمع أنواع العسل هو التركيز ٢٠٪ يليه التركيز ١٠٪. تميز عسل مراعي دوعني بقدرته المضادة لنمو البكتيريا aurogenosa, E.coli, Pseudomonas عند جميع التركيزات، كما أظهر قدرة مضادة منخفضة لنمو البكتيريا Staphylococcus aureus عند التركيزات ٥٪، ١٠٪، ٢٠٪. تفوق عسل السدر دوعني على جميع أنواع العسل في تأثيره المضاد لجميع أنواع البكتيريا المدروسة وبحيوية عالية عند التركيز ٢٠٪ . أظهرت التركيزات المنخفضة ٫٥٪، ١٪، ٥٪ لمعظم الأعسال تشجيع لنمو البكتيريا المختبرة مماثل للشاهد أو أعلى منه.

رمز المنتج: 7558 التصنيفات: ,