,

عسل السدر الخام بالغذاء الملكي 600جم

المخزون:

متوفر


فوائد عسل السدر :

غني بمضادات الاكسدة و ينشط الكبد والبنكرياس والكليتان ويقي من السرطان و مفيد للربو والسعال

ينشط الجهازالمناعي ومضاد للميكروبات ويغذي الجسم بالمعادن الهامة وخاصة لفقرالدم

يزيد الخصوبة وينشط الحيوية الجنسية ويقوي المخاض اثناء الولادة

فوائد الغذاء الملكي:

ضبط سكر الدم ووظائف الغدد، لصحة القلب والشرايين،تحسين الخصوبة وتخفيف اعراض سن اليأس،تقوية الذاكرة ،تخفيف الاكتئاب،مكافحة علامات شيخوخة البشرة،تقوية جهاز المناعة،غني بالعناصر الغذائية ويعالج فقر الدم

7.700 د.ك

متوفر

 

تعريفه

عسل طبيعي فاخر إستخلصه النحل من رحيق زهرة السدر (شجرة الكنار)  التي تنتمي لفصيلة الشوكيات و تنمو في الجبال والصحارى القاحلة في الجزيرة العربية وأطرافها مثل اليمن و لها نفس المواصفات وتعرف بخصائصها الغذائية العالية وعسلها مرغوب عند سكان هذه المناطق لمزاياه المتعددة وقد كانوا يقدمونه من قديم الزمان كهدايا للملوك والرؤساء تعبيراً عن الحب والتقدير. وفي هذا المنتج مضاف إليه غذاء ملكات النحل

بعض الفوائد

   تقوية الجهاز العصبي

   زيادة النشاط الجسماني والذهني

   لمقاومة الإرهاق

   مغذي ومقوي عام في فترة النقاهة

   يقوي جهاز المناعة بالجسم

   مقوي جنسي

   يعمل على تنشيط الغدد

   يقي من أمراض العصر خاصة السكري

   يخفف من الإصابة بالكحة والسعال

   مفيد في حالات العقم بحيث يزيد الخصوبة لدى الرجال والنساء

   مفيد جداً لأمراض الكبد والبروستات

ويكيبيديا الموسوعة الحرة

عسل السدر يعتبر من أجود وأغلى وأفضل أنواع العسل على مستوى العالم ويتميز بلونه الداكن ورائحته الزكية وطعمه اللذيذ ويستخلصه النحل من شجرة السدر

مميزات عسل السدر

عسل السدر هو العسل الذي ينتجه النحل بتغذيته على رحيق أشجار السدر المعروفة بالنبق، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم، وهي من الأشجار المعمرة….

عسل سدر جبلي صافي

يتم استخلاص هذا العسل من قبل النحل من رحيق زهورأشجار السدر أو العناب (نبات العناب) المشتق من فصيلة الأكنثويد الفرعية التي تنمو في الجبال القاحلة في شبه الجزيرة العربية والمناطق المحيطة بها.

شجرة السدر (الاسم العلمي: لوتس عناب ، نبق) هي أحد الأنواع القديمة من الأشجار. كانت فاكهة العناب أول طعام أكله النبي آدم عليه السلام عندما نزل إلى الأرض. و كانت الشجرة تستخدم في عهد الملك سليمان (ع) وعصورالفراعنة لبناء القصور والمعابد. هذه الشجرة شديدة المرونة و هي أيضًا مقدسة لأنها مذكورة أربع مرات في القرآن. في سورة سبأ، ورد ذكرها على أنها شجرة أرضية بينما في سورة أخرى ، تم ذكرها على أنها شجرة عند جنة المأوى (سدرة المنتهى). وقد ذكر الله هذه الشجرة للتأكيد على جمالها وقوتها وعظمتها (سبأ 15 ، 16 ؛ الواقعة 27-33 ؛ النجم 7-18). إنها شجرة قوية وعميقة الجذور صمدت في وجه الفيضانات المدمرة لإرم في مأرب مع شجرتين أخريين:  الطرفاء وشجرة الخردل. (سورة سبأ 15 ، 16).

 

ما هو عسل السدر الجبلي

عسل السدر من أجود أنواع العسل و ينتجه النحل الذي يتغذى فقط على رحيق أشجار السدر المعروفة بالنبق، وقد ورد ذكرها في القرآن  الكريم، وهي من أقدم الأشجار المعمرة و قدعُرف بفوائده العلاجية منذ القدم. وقد فضله المعالجون بالأعشاب لعلاج الأمراض وتعزيز الصحة  لأنه يعطي نتائج أفضل مقارنة بأنواع العسل الأخرى. فعسل السدر غني بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية و محتوى ميثيل جليوكسال  ((MGO بالمقارنة مع جميع أنواع عسل النحل الأخرى المتوفرة في الاسواق العالمية عندما يتعلق الأمر بالجودة ، وكذلك فإن عسل السدر يحتوي على أقل محتوى مائي والذي لا يزيد من فاعلية الجهاز المناعي فحسب ، بل يزيد أيضًا من مدة صلاحيته

طريقة الاستخدام

خذ ملعقة كبيرة من العسل مذابة في نصف كوب من الماء الفاتر. هذا يساعد جسمك على امتصاص جميع خصائصه المفيدة. اعط نصف ملعقة كبيرة للاطفال ثلاث مرات يوميا قبل الاكل بساعة للحفاظ على صحتك ،و يمكن تناول عسل المعجزة حسب الرغبة.

تنبيه:

يمتنع عن تناوله الاطفال الاصغر من سنه واحده من العمر وكذلك المرضى بحساسية من العسل وكل منتجات النحل

 

معلومات عن عسل السدر

. يمتلك عسل السدر العديد من المتغيرات ، ولكل منها ميزات ومواصفات مختلفة ، وقد استحوذت جميعها على اهتمام الباحثين في المملكة العربية السعودية الذين أجروا عدة تجارب على عينات من العسل من جميع أنحاء العالم (متوفر في السوق السعودي).

ووجدوا أن عسل السدر يحتوي على نسبة عالية من المعادن. يتميز عسل السدر بلونه الذهبي الفاتح ،  ويزداد قتامة ويميل إلى الاحمرار مع مرور الوقت  وعندما يكون  طازجا وحديث الإنتاج تفوح منه رائحة  تذكرك بنفس الرائحة العطرية لشجرة السدر في شهرأكتوبر ، وهو الموسم الذي تزهر فيه شجرة السدر.

يختلف عسل السدر من منطقة لأخرى في طعمه ولونه ورائحته وكثافته. تشترك جميع المتغيرات في المذاق الرائع والرائحة الرائعة وكل انواعه باهظة الثمن. في المملكة العربية السعودية  توجد أشجار السدر في مناطق قريبة من اليمن  حيث كانت مملكة سبأ “موطن السدر المذكور في القرآن الكريم الآية 16 من سورة سبأ” ، وشئ من سدر قليل “. إن كل وادي في اليمن لديه قصة يرويها عن السدر.

من أشهر المناطق اليمنية في إنتاج عسل السدر منطقة دوعن بحضرموت وجردان وبيحان في شبوة. و في جميع هذه المناطق ، يتغذى نحل العسل بشكل حصري على رحيق أشجار السدر. و عسل السدر مثل أنواع عسل النحل الأخرى  يحتاج إلى عناية جيدة خلال جميع المراحل من الإنتاج إلى التعبئة والتغليف واختبار العينات والتخزين. لأن عسل النحل حساس للغاية ويتغير عند أدنى درجة حرارة ، وأي خطأ أثناء المعالجة قد يحوله إلى مادة ضارة بدلاً من أن يكون صحيًا.

أظهرت بعض الأبحاث التي أجريت في مصر وجود نسبة عالية من مضادات الأكسدة في عسل السدر مقارنة بأنواع العسل الأخرى. وتوجد أشجار السدر في مصر في سينا ​​ومناطق أخرى ، وعندما زار مديرنا العام وادي جبل الطور في سينا ​​، تلقى عسل السدر كهدية من النحالين هناك.

حسب الفحوصات التي أجراها فني المختبر ذبيح الله احمد رضا الذي يعمل في مختبر قسم مراقبة الجودة بشركة معجزة الشفاء بالكويت اكتشف ان عسل السدر لا يتغير عند تعرضه للحرارة سواء كانت منخفضة أو متوسطة أو عالية وحتى عند درجة حرارة 80 درجة مئوية. باستثناء ذلك الشيء الصغير الذي لا يكاد يذكر من حيث السكريات المتنوعة التي يحتويها أو الإنزيمات التي يفوق معدل تغيرها في أنواع العسل الأخرى بسرعة كبيرة حتى عند تعرضها لدرجات  حرارة منخفضه عن ما يتغير في انزيمات عسل السدر

وكذلك مركب هيدروكسي ميثيل فيرفورال الذي هو مؤشر على غش العسل بمزجه مع شراب مصنوع من الجلوكوز والفركتوز) ،وجد انه لم يرتفع في عسل السدر إلا درجتين أو ثلاث درجات ، بينما ارتفع في أنواع العسل الأخرى ووصل إلى أعلى. من 30 وحتى 50 درجة (جزء في المليون) عند درجة حرارة 70-80 درجة مئوية خلال نصف ساعة.

كما تم فحص عينة من عسل السدر القديم المخزن في زجاج محكم الغلق لمدة 10 سنوات في نفس المعمل ، ولم تظهر أي تغيرات في التركيب الكيميائي ،   ومواصفات الجودة ولم ترتفع نسبة هيدروكسي ميثيل فيرفورال HMF

عندما سأل مدير الشركة والمؤسس مدير وفني معمل الجودة بالكويت عن خبراته وملاحظاته خلال السنوات الماضية حول أنواع العسل التي تدخل البلاد ، أخبرنا أنه وجد هذا النوع ( عسل السدر اليمني) ) هو أجود أنواع العسل ومطابق تمامًا للمعايير والمواصفات  المطلوبة.

تم إجراء العديد من الفحوصات المختبرية على عسل السدر في معهد الكويت للأبحاث العلمية (مؤسسة بحثية حكومية ذات إمكانات عالية وأجهزة عالية التقنية) حيث تم التأكد من جودة عسل السدر.

في دراسة حديثة للباحث الدكتور أمان أحمد محمد زبير من جامعة “يو سي إس آي” في كوالالمبور بماليزيا أشرف عليها الدكتور باتريك أوكيشاكوا ، أثبتت فعالية عسل السدر في علاج الالتهابات وتقليل الحمى المفرطة واستقرار نشاط خلايا الجسم وتحمي من العدوى وتسكن الآلام

أظهرت الدراسة التي أجريت على (الفئران) أن التأثير الدوائي لعسل السدر أعلى من الأسبرين والإندوميتاسين (مضاد للالتهاب ومسكن للألم).

لا تزال الأبحاث جارية لتحديد الآلية الدوائية لعسل السدر ومدى فعاليته في علاج الأمراض الأخرى ، وتعد الدراسة أول وثيقة علمية تنشر دوليًا. ونشرت الدراسة في مجلة (الأكاديمية العالمية للعلوم الطبية والهندسة .والتكنولوجيا) والمحكمة العليا

. كما تمت مناقشة البحث في مؤتمر عقد في فرنسا – باريس أغسطس 2011 ، وبريطانيا – لندن ديسمبر 2011.و جدير بالذكر أن الباحثة طالبة من اليمن تدرس علم الوراثة الطبية والتكنولوجيا الحيوية في ماليزيا.

وهي عضو في الجمعية الأمريكية لعلم الأدوية والعلاجات ، وعضو في الجمعية الصيدلانية البريطانية.

 

رغم هذه الحقائق الواضحة ، لا تزال أشجار السدر محاطة بالكثير من الغموض في الثقافة العربية ، ويقال إن عسل السدر يستخدم في السحر والشعوذة إلى جانب استخدامات علاجية أخرى. قبل مئات السنين كان يقدم عسل السدر كهدية للملوك والأمراء للتعبير عن التقدير والولاء. و في ثقافات أخرى  وجدنا أن الهنود القدامى استخدموا عسل السدر لحل مشاكل العيون والرؤية الواضحة. و في الثقافة الغربية ، تعتبر أشجار السدر مقدسة بين المسيحيين.

كشفت جمعية النحالين العرب خلال مؤتمرها الدولي السادس ، عن بحث أجري في كلية الطب جامعة عدن بهدف دراسة تأثير ستة أنواع من العسل من اليمن

(عسل تجاري -سلام  – سدر، وسابي ، سدردوعني ، وسمور ، وقصاص) .لعلاج خراجات في الثدي والألوية.

 

أظهرت النتائج وجود فرق بارز (P> 0.01) بين أنواع العسل في فترة تضميد خراجات الألوية.

كانت الفترة أقصر (8 أيام) عند معالجتها بعسل السدر ، أما الفترة الأطول (13.25 يوم) وجدت في العلاج بالعسل التجاري . كانت فترة الضماد 9.75 يوم في العلاجات بالسمور و 10.5 يوم بالعلاج بالقصاص . لم يكن هناك فرق بارز بين مدة تضميد خراجات الثدي عند استعمال عسل السدر والسمر والقصاص. كانت فترة الاستخدام 8.33 ، 9.33 ، 11.0 يومًا على التوالي.

كما كشفت جمعية النحالين العرب خلال مؤتمرها الدولي السادس عن تجارب أجريت في المعمل من قبل بقسم وقاية النبات بكلية الزراعة – جامعة صنعاء لتقييم تأثير ستة أنواع من العسل اليمني (سلام ، سدر وصابي ، سدر دوعني – مرعي دوعني وسمور) وأنواع تجارية أخرى من العسل  بخمسة تركيزات (0.5٪ ، 1٪ ، 5٪ ، 10٪ و 20٪) ضد البكتيريا المسببة للأمراض  مثل السلمونيلا و الايكولاي و العنقودية و السودوموناس والبروتياس.

أشارت نتائجنا إلى أن العسل من حيث التأثير الجيد ضد البكتيريا المسببة للأمراض كان السلام  والدوعني ، يليه سدر الوصابي ومجموعة العسل الثالثة سدر دوعني وسمور.  و لم يلاحظ أي نشاط مضاد للجراثيم للعسل التجاري. و كان أفضل تركيز للنشاط المضاد للبكتيريا كان 20٪ يليه 10٪. يتضح من بياناتنا أن عسل  الدوعني يظهر أنشطة جيدة ضد نمو بكتريا  الايكولاي و السودوموناس  في جميع التركيز ، كما ظهر الحد الأدنى من التثبيط ضد البكتيريا العنقودية بنسبة 5 و 10 و 20٪ من تركيزاتة. في كل الأحوال أظهر عسل السدر الدوعني نشاطا عاليا ضد جميع أنواع البكتريا الممرضة قيد الدراسة بوضوح عالي عند تركيز بنسبة 20٪ يليه عسل السلام بنفس التركيز. لم يلاحظ أي نشاط مضاد للجراثيم عند تركيز العسل 0.5 ، 1 و 5٪ لغالبية العسل.

المصطلاحات الرئيسية: عسل ، مضاد للبكتيريا ، بكتيريا ممرضة ، اليمن.

 

جديد معجزة الشفاء – عسل طبيعي خام

من الخلية الى العبوة

غير مسخن – غير معالج – غير مصفي

رمز المنتج: 11974 التصنيفات: ,