,

عسل السدر بغذاء الملكات

المخزون:

متوفر (يمكن الحجز بالطلب المسبق)


فوائد عسل السدر :

غني بمضادات الاكسدة و ينشط الكبد والبنكرياس والكليتان ويقي من السرطان و مفيد للربو والسعال

ينشط الجهازالمناعي ومضاد للميكروبات ويغذي الجسم بالمعادن الهامة وخاصة لفقرالدم

يزيد الخصوبة وينشط الحيوية الجنسية ويقوي المخاض اثناء الولادة

فوائد الغذاء الملكي:

ضبط سكر الدم ووظائف الغدد، لصحة القلب والشرايين،تحسين الخصوبة وتخفيف اعراض سن اليأس،تقوية الذاكرة ،تخفيف الاكتئاب،مكافحة علامات شيخوخة البشرة،تقوية جهاز المناعة،غني بالعناصر الغذائية ويعالج فقر الدم

7.700 د.ك

متوفر (يمكن الحجز بالطلب المسبق)

التعريف بالمنتج:

عسل طبيعي فاخر استخلصه النحل من رحيق زهرة السدر (شجرة الكنار) التي تنتمي لفصيلة الشوكيات و تنمو في الجبال والصحارى القاحلة في الجزيرة العربية وأطرافها مثل اليمن و لها نفس المواصفات وتعرف بخصائصها الغذائية العالية وعسلها مرغوب عند سكان هذه المناطق لمزاياه المتعددة وقد كانوا يقدمونه من قديم الزمان كهدايا للملوك والرؤساء تعبيراً عن الحب والتقدير. وفي هذا المنتج مضاف إليه غذاء ملكات النحل

بعض الفوائد

تقوية الجهاز العصبي

زيادة النشاط الجسماني والذهني

لمقاومة الإرهاق

مغذي ومقوي عام في فترة النقاهة

يقوي جهاز المناعة بالجسم

مقوي جنسي

يعمل على تنشيط الغدد

يقي من أمراض العصر خاصة السكري

يخفف من الإصابة بالكحة والسعال

مفيد في حالات العقم بحيث يزيد الخصوبة لدى الرجال والنساء

مفيد جداً لأمراض الكبد والبروستات

ماهو الغذاء الملكي

الغذاء الملكي هو الحليب الخاص الذي تتغذى عليه ملكة النحل في الخلية وتفرزه عاملات النحل ثم تلقمه بشكل مباشر للملكة ونتيجة تأثيره الفريد تكتسب الملكة مقدرة على وضع البيض وبكميات هائلة قد تصل إلى /2000/ بيضة يوميا وهو ما يعادل ضعف وزنها كما تكتسب الملكة نتيجة هذا الغذاء عمراً مديداً يصل إلى/4/ سنوات مقابل عمر لا يزيد عن /4/ أشهر للنحلة العاملة إن الفرق الوحيد بين النحلة العاملة والنحلة الملكة هو تناول الغذاء الملكي فقط بحيث لو تناولت النحلة العاملة الغذاء الملكي لتحولت إلى ملكة واكتسبت المقدرة على وضع البيض.

الغذاء الملكي يؤثر في الانسان على جميع الخلايا التي تملك خاصية إفراز هرموني فينشطها ويزيد فعاليتها – بألية مجهولة – ويضعها في طاقة أعلى والعجيب أن هذا التأثير يستمر فترة طويلة نسبياً بعد ايقاف الغذاء الملكي والنتيجة يجد المستخدم للغذاء الملكي ان نشاطه أكبر وعضلاته أقوى ونومه أعمق ومناعته أشد وانشراحه أجمل وذاكرته أقوى ويقظته أشد وآلامه أخف وتفاعله مع مجتمعه أكمل وعلى العموم صحته أفضل ولو بجرعات بسيطة من الغذاء الملكي.

بعض التأثيرات الملاحظة – بالتجربة فقط – للغذاء الملكي

خافض لكولسترول الدم: حيث ينشط الغذاء الملكي تصنيع الهرمونات من وحداتها الأساسية وهي حلقة الكوليسترول بل إن إعطاء الأدوية الكيميائية التي تمنع امتصاص الكوليسترول يعوق من تأثير الغذاء الملكي

معاكس لحالات الهبوط العام والكسل واضطراب الساعة البيولوجية للإنسان واضطرابات النوم

يرفع مناعة الجسم ومقاومته للأمراض بشكل عام ولعل ذلك بفضل ما يزيده من إفراز الانترفيرون الداخلي

يزيد حيوية الجلد ونضارته ويمنع ظهور التجاعيد، ويزيل التجاعيد القديمة بتناوله عن طريق الفم وتطبيقه بشكل موضعي

يمنع حصول آلية التحول الليفي التي تحصل مع التقدم بالعمر ويعاكسها وبالأخص على تليف البروستاتا

معاكس لحالات ضعف الإخصاب لدى الرجل والمرأة على حد سواء حيث يرفع نسبة الهرمونات الحرة في الدم كلا الطرفين. ويجب ملاحظة انه يجب ألا يعطى للأطفال دون سن البلوغ بشكل متواصل لأنه يعجل من الوصول إلى مرحلة البلوغ

معاكس لحالات ترقق العظام وقلة ترسب الكالسيوم في النسيج العظمي

يخفف من أعراض الإضطرابات التي تصاحب سن اليأس عادة (كالشعور بالسخونة والشعور بالتعب وضيق الصدر والكآبة…)

مقوي للعضلات ووزيادة كتلتها لمن يرغبون في الحصول على عضلات أكبر

مخفف لحالات آلام المفاصل التنكسية بتناوله بشكل عام وبتطبيقه بشكل موضعي كما أنه يخفف من الآلام العصبية كآلام الانزلاق الغضروفي في فقرات الظهر وما ينتج عنه من آلام انضغاط الجذر العصبي

مقاوم لأعراض الشيخوخة وما يصاحبها من سوء مزاج وإمساك وشعور بالبرد والشعور بالتعب

مصحح لحالات اضطرابات الشهية سواء النحولة الزائدة أو السمنة الزائدة في حالات النقاهة من الأمراض المختلفة.

وباختصار فالغذاء الملكي هو – بسر خاص به – إكسير الشباب

رمز المنتج: 7526 التصنيفات: ,