-50%
, , ,

ملاعق عسل السدر بالغذاء الملكي والجنكو (1+1)

المخزون:

متوفر


ملاعق عسل السدر بالغذاء الملكى والجينكو ( 1+1 )

فوائد عسل السدر :

غني بمضادات الاكسدة و ينشط الجهازالمناعي والكبد والبنكرياس والكليتان ويقي من السرطان و مفيد للربو والسعال ومضاد للميكروبات ويغذي الجسم بالمعادن الهامة وخاصة لفقرالدم ويقوي الاجهزة الانجابية

 فوائد الغذاء الملكي:

ضبط سكر الدم، لصحة القلب والشرايين،ويقوي الاجهزة الانجابية تقوية الذاكرة ،تخفيف الاكتئاب،مكافحة علامات شيخوخة البشرة،تقوية جهاز المناعة،غني بالعناصر الغذائية

  الجنكو:غنية بالفلافونويدات المضادة للأكسدة، والتربينويدات‏ التي تساعد على تحسين الدورة الدموية .

تحسن الجنكة حالات الخرف والذاكرة.

15.000 د.ك 30.000 د.ك

متوفر

عسل سدر يمني بغذاء الملكات وعشبة الجنكة

عسل طبيعي فاخر استخلصه النحل من رحيق زهرة السدر (شجرة الكنار) التي تنتمي لفصيلة الشوكيات وتنمو في الجبال والصحاري القاحلة في الجزيرة العربية وأطرافها مثل اليمن ولها نفس المواصفات وتعرف بخصائصها الغذائية العالية وعسلها مرغوب عند سكان هذه المناطق لمزاياه المتعددة وقد كانوا يقدمونه من قديم الزمان كهدايا للملوك والرؤساء تعبيراً عن الحب والتقدير. وفي هذا المنتج مضاف إليه غذاء ملكات النحل

بعض الفوائد

   تقوية الجهاز العصبي

   زيادة النشاط الجسماني والذهني

   لمقاومة الإرهاق

   مغذي ومقوي عام في فترة النقاهة

   يقوي جهاز المناعة بالجسم

   مقوي جنسي

   يعمل على تنشيط الغدد

   يقي من أمراض العصر خاصة السكري

   يخفف من الإصابة بالكحة والسعال

   مفيد في حالات العقم بحيث يزيد الخصوبة لدى الرجال والنساء

   مفيد جداً لأمراض الكبد والبروستات

الغذاء الملكي:

هو الحليب الخاص الذي تتغذى عليه ملكة النحل في الخلية وتفرزه عاملات النحل ثم تلقمه بشكل مباشر للملكة ونتيجة تأثيره الفريد تكتسب الملكة مقدرة على وضع البيض وبكميات

ماهو تأثير الغذاء الملكي على الإنسان؟

من الواضح أن الغذاء الملكي يؤثر عند النحلة على خلايا خاصة عندها لديها القدرة على أفراز هرمونات معينة تتعلق بالقدرة على وضع البيض(هرمونات الإخصاب)، وأخرى تتعلق بالحجم(الملكة أكبر من العاملة بمقدار الضعف) وأخرى تتعلق بالعمر(الملكة تعيش أكثر من العاملة بمقدار عشرة أضعاف) وأن هذه الخلايا المفرزة للهرمونات تتفعل بشدة بوجود الغذاء الملكي

من هنا نفهم تأثير الغذاء الملكي على الإنسان فعلى حين لا تملك النحلة سوى هذه الهرمونات الثلاث لتفرزها نجد الإنسان يفرزهرمونات كثيرة تؤثر على جميع نشاطاته وفعالياته فاستيقاظه بهرمون ونومه بهرمون وغذاؤه بهرمون ومناعته بهرمون وسعادته بهرمون وانفعالاته بهرمون وغضبه بهرمون وبناء عظامه وعضلاته بهرمون وهكذا…. وان الغذاء الملكي يؤثر على جميع الخلايا التي تملك خاصية إفراز هرموني فينشطها ويزيد فعاليتها – بألية مجهولة – ويضعها في طاقة أعلى والعجيب أن هذا التاثير يستمر فترة طويلة نسبياً بعد ايقاف الغذاء الملكي والنتيجة يجد المستخدم للغذاء الملكي ان نشاطه أكبر وعضلاته أقوى ونومه أعمق ومناعته أشد وانشراحه أجمل وذاكرته أقوى ويقظته أشد وآلآمه أخف وتفاعله مع مجتمعه أكمل وعلى العموم صحته أفضل ولو بجرعات بسيطة من الغذاء الملكي

بعض التأثيرات الملاحظة – بالتجربة فقط – للغذاء الملكي

  •     خافض لكولسترول الدم: حيث ينشط الغذاء الملكي تصنيع الهرمونات من وحداتها الأساسية وهى حلقة الكوليسترول بل إن إعطاء الأدوية الكيميائية التي تمنع امتصاص الكوليسترول يعوق من تأثير الغذاء الملكي
  •     معاكس لحالات الهبوط العام والكسل واضطرات الساعة البيولوجية للإنسان واضطرابات النوم
  •     يرفع مناعة الجسم ومقاومته للأمراض بشكل عام ولعل ذلك بفضل مايزيده من إفراز الانترفيرون الداخلي
  •     يزيد حيوية الجلد ونضارته ويمنع ظهور التجاعيد، ويزيل التجاعيد القديمة بتناوله عن طريق الفم وتطبيقه بشكل موضعي
  •     يمنع حصول آلية التحول الليفي التي تحصل مع التقدم بالعمر ويعاكسها وبالأخص على تليف البروستات
  •     معاكس لحالات ضعف الإخصاب لدى الرجل والمرأة على حد سواء حيث يرفع نسبة الهرمونات الحرة في الدم كلا الطرفين. ويجب ملاحظة انه يجب ألا يعطى للأطفال دون سن البلوغ بشكل متواصل لأنه يعجل من الوصول إلى مرحلة البلوغ
  •      معاكس لحالات ترقق العظام وقلة تثبت الكلس عليها
  •      يخفف من أعراض الإضطرابات التي تصاحب سن اليأس عادة(كالشعور بالسخونة والشعور بالتعب وضيق الصدر والكآبة…)
  •      مقوي للعضلات وللرغبة في الحصول على عضلات أكبر
  •      مخفف لحالات آلام المفاصل التنكسية(الروماتيزم) بتناوله عن بشكل عام وتطبيقه بشكل موضعي كما أنه يخفف من الآلآم العصبية كآلآم الديسك وآلآم انضغاط الجذر العصبي
  •      مقاوم لأعراض الشيخوخة وما يصاحبها من سوء مزاج وإمساك وشعور بالبرد و الشعور بالتعب
  •      مصحح لحالات إضطرابات الشهية سواء النحولة الزائدة أو السمنة الزائدة في حالات النقاهة من الأمراض المختلفة

وباختصار فالغذاء الملكي هو – بسر خاص به – إكسير الشباب

إضافة “الجنكة بيلوبا” والتي يطلق عليها “عشبة الذكاء” ، وتعتبر الجنكة من مضادات الأكسدة القوية، كما أنها مضادة للربو والتشنج والالتهابات، وهي معروفة بقدرتها على تنشيط الدورة الدموية وتحسين ورود الدم المحمل بالأكسجين والغذاء للقلب والمخ وجميع أجزاء الجسم الأخرى مما يساعد على التركيز وتحسين أداء الذاكرة والوظائف الذهنية والبدنية عموما، والوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية والجلطات والزهايمر، و يمكن لهذه العشبة أن تؤثر في إفراز الأنسولين بما يخفض مستوى السكر في الدم. وتعتبر الجنكة الدواء العشبي الأكثر مبيعا في فرنسا وألمانيا حيث يتناولها الملايين يوميا.

وبإضافة الجنكة بيلوبا وعسل السدر الفاخر المستخلص من رحيق شجرة الكنار والمميز بخصائصه الصحية والعلاجية الفريدة، ونبات الجنكو كمنشط طبيعي ومحسن للوظائف الإدراكية والأداء الجسدي إجمالا ولتقوية جهاز المناعة والتعافي من القلق والإجهاد.

فوائد الجينكو بيلوبا

  1. تحسين الصحة العقلية بتقوية الذاكرة، فتفيد في علاج الزهايمر والتحسين من أداء المهام اليومية والتصرفات الاجتماعية والتخفيف من القلق والاكتئاب
  2. مفيدة للعين تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحسن من تدفق الدم مما يقلل من تدهور صحة الشبكية وتحمي من ارتفاع ضغط العين
  3. علاج مشكلات تدفق الدم مثل: التهاب الوريد الخثاري، وظاهرة رينود، وأمراض الشرايين المحيطة.
  4. فوائد أخرى

تشمل فوائد الجينكو بيلوبا المحتملة ما يأتي:
•    علاج ارتفاع ضغط الدم.
•    علاج مقاومة الإنسولين.
•    علاج خلل الانتصاب.
•    علاج طنين الأذن.
•    علاج التصلب اللويحي.