زيت الآس للشعر


طبيعي 100% وخالي من أي مواد كيماوية

التعريف بالمنتج

تقدم معجزة الشفاء لعلاج تساقط الشعر «زيت الآس الطبيعي» وهو عبارة عن عصارة نقية 100 بالمئة من نبتة الآس مضاف إليها خلاصة زيت الزيتون البكر.

أهميته ومميزاته

هذا المستحضر الطبيعي يعمل على الترطيب العميق لفروة الرأس وهو بذلك يحميها من الجفاف وبالتالي يمنع ظهور القشرة، كما يعمل على ترطيب الشعر وتغذيته ويزيده لمعاناً ونعومة، إضافة إلى حمايته من التقصف والتساقط وهو بذلك يساعد على نمو الشعر وتقويته وتطويله.

زيت الآس الطبيعي سيعيد للشعر مرونته ويصبح سهل التصفيف، ونتيجة لتركيبته الفريدة سيعمل على تطهير فروة الرأس كونه يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات.

إن لزيت الآس والزيتون فوائد عديدة للشعر، فهو يصلح ما تم إتلافه من الشعر نتيجة استخدام المجفف ومثبتات الشعر وغيرها من المستحضرات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة بالشعر، ومع تكرار استعماله بانتظام ستلاحظين تحسناً كبيرة في مظهر شعرك وملمسه.

ما هو نبات الآس

هو عبارة عن شجيرات صغيرة دائمة الخضرة تنمو غالباً في الأماكن الرطبة والظليلة، وللنبات أفرع كثيرة تحمل أوراقاً متقاربة جلدية القوام ذات رائحة عطرية فواحة، تحمل الأغصان أزهاراً بألوان بيضاء إلى زهرية وله ثمار لبيه سوداء اللون تؤكل عن النضج وتجفف فتكون من التوابل.

فوائده زيت الآس للشعر

   يساعد على منع تساقط الشعر.

   يمنحه مظهراً كثيفاً ولامعاً.

   يجعله أكثر صحة وقوة.

   يساعد على وقف تساقط الشعر.

معلومات عن نبات الآس

يحظى نبات الآس بمكانه تاريخية مرموقة لدى شعوب العالم منذ القدم، فكان الرومان يقدسون زهرته، وعند اليونان كان يمثل رمزاً للنصر، أما لدى المسلمين فلة قيمة روحية شعبية حيث يوضع او يزرع فوق القبور كرمز للرحمة والتواصل مع الأسلاف وفي الموروث الشعبي في بلاد الشام ذكر في كثير من الأشعار والأمثال والأغاني الشعبية ومنها عبارة «عودك يعاود الريحان» كناية عن الشباب الدائم والحياة.

لنبات الآس استخدامات عدة ففي قديم الزمان عندما لم تكن بودرة الأطفال معروفة كانت توضع أوراق الآس المطحونة على جسد الطفل الصغير فتنبعث تلك الرائحة العطرة من وريقات الآس الخضراء، ولزيته العطري خصائص شفائية كثيرة ومذهلة فمنها التجميلي ومنها العلاجي.

يعرف نبات الآس علمياً باسم Myrtus Communis ويحتوي الآس على زيوت طيارة وأهمها السينيول، الغاباينين، مارتينول وليمونين، والفاثربينول وجيرانيول ومايرتول وكذلك يحتوي مواد عفصية.

استخدم زيت الآس الطبيعي إلى جانب زيت الزيتون منذ عهد الفراعنة في علاج الشعر التالف، فهو يقوي منابت الشعر وأصوله ويمنع التساقط والتقصف، ويحسن مظهره بشكل كبير فيمنحه النعومة والطول واللمعان، ويمنحه الكثافة ويحميه من الضرر

أما بالنسبة للموطن والبيئة التي ينتشر فيه النبات فتعتبر أوروبا وخاصة شرق إيطاليا وبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط الموطن الأصلي له ويزرع للاستفادة من زيته العطري وتجمع أوراقه في الربيع وتنتمي نبتة الآس إلى فصيلة المرسينية ويعرف ببآس جوي أو حمبلاس أو رويحين أو مرستين أو الريحان.


© 2020 mujeza.com. جميع الحقوق محفوظة